الرئيسية / غير مصنف / أفضل علاج للمسالك البولية
علاج التهاب المسالك البولية
الكلى التهاب المسالك البولية

أفضل علاج للمسالك البولية

التهاب المسالك البولية
التهاب المسالك البولية

من الممكن التخلص من أعراض التهاب المسالك البولية دون اللجوء إلى الأدوية، وذلك عن طريق ممارسة سلوكيات معينة، منها ما يأتي:

  1. الإكثار من شرب المياه يساهم شرب المياه بكمّيات وافرة في التخلص من أعراض والتهاب المسالك البولية، حيث تقدّر كمية المياه التي يجدر بالرجال تناولها بما يعادل 3.7 لتراً و2.7 لتراً للنساء.
  2. 2.     فيتامين جـ يساعد تناول فيتامين جـ على التخلص من التهابات المسالك عن طريق جعل البول حامضياً، حيث يساعد ذلك على منع تكاثر البكتيريا.
  3. تجنّب المواد المهيّجة للمثانة تساهم هذه المواد في تهيّج المثانة فتزيد من الحاجة إلى التبوّل، مثل: المواد التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والمشروبات الغازية والكحول.
  4. استخدام قربة الماء الدافئ تستخدم قربات الماء الدافئة على البطن؛ وذلك للتقليل من الضغط على المثانة، والتخلص من الشعور بالانزعاج
  5. الأعشاب الطبية ينصح بتناول بعض الأعشاب والنباتات الطبية مع مراعاة الانتباه إلى التداخلات الدوائية، ومن الأمثلة على هذه الأعشاب ما يأتي:
  6. 6.    [١] نبتة عنب الدبّ، ويُراعى استخدامها لفترة قصيرة لا تتجاوز خمسة أيّام.
  7. نبتة خاتم الذهب.
  8. عصير التوت البري، ويستخدم للعلاج والوقاية من تكرار الإصابة بعدوى المسالك البولية. ،
  9. التبوّل كلما دعت الحاجة؛ حيث يتم في كل مرة التخلص من بعض البكتيريا المسببة للالتهاب. تنظيف منطقة الفرج من الأمام إلى الوراء، واستخدام مواد تنظيف خالية من العطور.
  10. 10.                    تجنّب التدخين.

 العلاج بالمضادات الحيوية يعتمد اختيار المضاد الحيويّ على نوع العدوى وشدتها، وفيما يلي ذكر لأنواع العدوى المختلفة وعلاجها:

  • العدوى البسيطة: يتم استخدام بعض المضادات، مثل:
  • ترايميثوبرايم (بالإنجليزية: Trimethoprim)
  • وأموكسسيلن (بالإنجليزية: Amoxicillin)
  • وسيفالكسين (بالإنجليزية: Cephalexin)
  • ونيتروفورانتوين (بالإنجليزية Nitrofurantoin)،

 وتكون الفترة العلاجية لهذا النوع من العدوى ثلاثة إلى خمسة أيّام.

  • العدوى المتكررة: يتم تحديد العوامل المؤثرة إن وجدت، مثل: استخدام اللولب الرحمي، والإصابة بالسكري، وبلوغ سن اليأس، ويتم استخدام مضادات بجرعات صغيرة لفترات مختلفة، تحت إشراف الطبيب.
  • العدوى المعقدة: وتشمل التهاب الحويصة والكلى، أو التهابات غدة البروستات، أو غيرها، حيث يقوم الطبيب بزراعة ومعرفة نوع البكتيريا المسببة للالتهاب، ومن ثَمّ صرف المضاد المناسب، وتتراوح الفترة العلاجية في هذه الحالات ما بين 10 إلى 14 يوماً.

عن admin

%d مدونون معجبون بهذه: