الرئيسية / صحة / الفتق
الفتق
اعراض الفتق

الفتق

المقدمة:

الفتق هو حالة طبية شائعة تحدث عندما يحدث انتفاخ في الجدار العضلي الذي يحيط بالأعضاء الداخلية. يمكن أن يحدث في أماكن مختلفة من الجسم ويتطلب التشخيص والعلاج المناسبين. يشمل هذا البحث فحصًا مفصلًا للتعريف به وأسبابه وأنواعه وأعراضه وطرق التشخيص والعلاج.

او هو حالة تحدث عندما يظهر انتفاخ في الجدار العضلي بسبب ضعف أو شق في التيار العضلي. يسمح هذا الانتفاخ للأعضاء الداخلية بالخروج من مكانها الطبيعي، ويمكن أن يكون مؤلمًا ويتطلب عناية طبية.

أسبابه:

  1. الضعف العضلي:
    يمكن أن يحدث الفتق عندما يكون هناك ضعف في الجدار العضلي، سواء بسبب العمر أو العوامل الوراثية.
  2. الضغط الزائد:
    قد يحدث بسبب الضغط الزائد على الجدار العضلي، كما يحدث في حالات الرفع الثقيل أو السعال المزمن.
  3. الولادة:
    قد يكون ناتجًا عن الضغط الكبير خلال الولادة، خاصةً في حالات الرضع.

الأعراض:

  1. الانتفاخ:
    يظهر انتفاخ واضح في المنطقة المصابة.
  2. الألم:
    قد يكون هناك ألم أو شعور بالتوتر في المنطقة المصابة.
  3. الغثيان والتقيؤ:
    في حالات الفتق الشديد يمكن أن يسبب الغثيان والتقيؤ.

طرق التشخيص:

  1. الفحص الجسدي:
    يشمل فحص الطبيب للمنطقة المصابة للكشف عن الانتفاخ وتحديد نوع الفتق.
  2. التصوير الطبي:
    يمكن أن يشمل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد موقعه وشدته.

العلاج:

  1. العلاج غير الجراحي:
    يشمل تقوية العضلات واستخدام أحزمة داعمة.
  2. الجراحة:
    في الحالات الشديدة، قد يكون العلاج الجراحي ضروريًا لإصلاح الفتق.

معلومات اخرى عن الفتق

أعراضه

تختلف الأعراض التي تظهر على المصابين به باختلاف شدته وموقعه،

وبشكل عام يمكن بيان أكثر الأعراض المرتبطة بالفتق شيوعاً فيما يأتي

  1. ظهور كتلة او جزء منتفخ في موقع حدوثه.
  2. الشعور بثقل أو انزعاج في الأمعاء، وخاصة عند الانحناء. الشعور بألم عند بذل الجهد، وخاصة عند حمل أو رفع الأشياء الثقيلة.
  3. مواجهة مشاكل على مستوى الجهاز الهضميّ، مثل المعاناة من الإمساك.
  4. اختفاء الكتلة أو النتوء البارز عند الاستلقاء.
  5. تضخم النتوء وبروزه بشكل أوضح عند السعال، أو الوقوف، أو الشدّ.

أنواعه

هناك العديد من الأنواع الخاصة نذكر منها ما يأتي:

  1. الأربيّ: (بالإنجليزية: Inguinal hernias)، ويُعدّ أكثر الأنواع شيوعاً، وأكثر الناس عُرضة للمعاناة منه هم الرجال، ويتمثل باندفاع نسيج دهني أو جزء من الأمعاء في منطقة المغبن التي تُمثل أصل الفخذ.
  2. الفخذي: (بالإنجليزية: Femoral hernias)، ويُعدّ هذا النوع أقل شيوعاً من النوع السابق، وأكثر ما يؤثر في النساء.
  3. السريّ: (بالإنجليزية: Umbilical hernias)، ويحدث نتيجة اندفاع جزء من الأمعاء أو النسيج الدهني في البطن بالقرب من السرّة، ويمكن أن يُصاب الرضّع والبالغون بهذا النوع من الفتق.
  4. الفتق الحجابي: أو فتق الفرجة الحجابية (بالإنجليزية: Hiatus hernia)، ويحدث نتيجة اندفاع جزء من المعدة عبر الفتحة الموجودة في الحجاب الحاجز.

 مراجعة الطبيب  تجدر مراجعة الطبيب المختص في الحالات التالية:

في حال الشكّ بالمعاناة منه او في حال عدم رجوع النتوء مكانه إلى وضعه الطبيعيّ، فقد يدلّ على ذلك على مشكلة صحية أكثر خطورة.

في حال الشعور بالألم، أو المعاناة من الغثيان أو التقيؤ، أو عدم القدرة على الإخراج أو التخلص من الغازات بإطلاق الريح،

فمثل هذه الحالات تستوجب مراجعة طبية فورية.

ظهور كتلة او جزء منتفخ في موقع حدوثه.

الشعور بثقل أو انزعاج في الأمعاء، وخاصة عند الانحناء. الشعور بألم عند بذل الجهد، وخاصة عند حمل أو رفع الأشياء الثقيلة.

مواجهة مشاكل على مستوى الجهاز الهضميّ، مثل المعاناة من الإمساك.

اختفاء الكتلة أو النتوء البارز عند الاستلقاء.

تضخم النتوء وبروزه بشكل أوضح عند السعال، أو الوقوف، أو الشدّ.

طالع ايضا النظام الغذائي لمريض السكري

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: