الرئيسية / غير مصنف / هارون الرشيد والمرأة الناقمة

هارون الرشيد والمرأة الناقمة


دخلت امرأة علىهارون الرشيدوعنده جماعة من  اصحابه فقالت يا أمير المؤمنين :
(أقر الله عينك  وفرحك بما اتاك .. وأتم سعدك لقد حكمت فقسط)
فقال لها من تكونين ايتها المرأة ..
فقالت : من آل برمك .. ممن قتلت رجالهم وأخذت أموالهم  
فقال : أما الرجال فقد مضى فيهم أمر الله ونفذ فيهم قدره وأما المال فمردود إليك .
ثم التفت إلى الحاضرين من أصحابه فقال لهم :
أتدرون ما قالت هذه المرأة  

فقالوا : ما نراها قالت إلا خيرا

قال : ما أظنكم فهمتم ذلك أما قولها ( أقر الله عينك ) أي ( أسكنها عن الحركة )  وإذا سكنت العين عن الحركة عميت وأما قولها : ( وفرحك بما آتاك )  فأخذته من قوله تعالى :
(حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة)وأما قولها : ( وأتم الله سعدك ) فأخذته من قول الشاعر :
إذا تـم أمـر بـدا نقصـه ….ترقب زوالا إذا قيل تم
( أما قولها حكمت فقسطتفأخذته من قوله تعالى :(وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا )
فتعجبوا من قولها

عن عبد العزيز

%d مدونون معجبون بهذه: