الرئيسية / احكام وأمثال / التفكير بسلبية

التفكير بسلبية

في احد الايام وقع حصان في بئر عميق .أخذ الحصان يصرخ لساعات بينما كان الفلاح يحاول التفكير في طريقة لتخليص حماره حيث إن البئر كانت عميقة جدا والحصان ثقيل وليس من وسيلة لإخراجه . أخيرا قرر الفلاح أن الحصان صار عجوزا وليس بحاجته وأنه لابد أن يدفن على أي حال. لذلك فلا فائدة من إنقاذ الحمار. (من هنا بدأ التفكير بسلبية ) ، اذ قام الفلاح باستدعاء كل أهل القرية لمساعدته في دفن الحصان في البئر. فامسك كل منهم معول وبدأ يسكب الرمل في البئر. عندما استنتج الحصان  ما يحدث بدأ في الإستفادة من الموقف، وبعد لحظات هدأ الحصان تماما . حدق الفلاح في أسفل البئر فتفاجئ مما رآه ( التفكير بإيجابية ) ، ففي كل مرة ينسكب فيها الرمل من المعول يقوم الحصان بعمل شيء مدهش ، كان ينتفض ويسقط الوسخ في الأسفل ويأخذ خطوة للأعلى فوق الطبقة  الجديدة من الرمال.وبينما الفلاح وأهل القرية يلقون الرمال والوسخ فوق الحصان كان ينتفض ويأخذ خطوة للأعلى . وبعد فترة وصل الحصان لحافة البئر وخرج بينما انصدم واندهش الفلاح

وجيرانه من حكمة الحصان التي لم تخطر لهم على بال . بعد الحياة سوف

تلقي علينا بالرمال أي المشاكل، كل أنواع المشاكل، وفكرة الخلاص من

البئر هي أن لا تدع الأوساخ تدفنك ولكن تنفضها جانبا وتأخذ خطوة للأعلى .

وكل مشكلة تواجهنا في الحياة هي حفنة تراب يجب أن نخطوا فوقها.

نستطيع الخروج من أعمق مشكلة ولكن يجب أن لا نتوقف ولا نستسلم أبدا.

وتذكر انفضه جانبا وخذ خطوة فوقه.

عن admin

Facebook
%d مدونون معجبون بهذه: